أحدث الأخبـــــار

فيديوهات الجبهة

الكلمة الإفتتاحية للشيخ عبد الله جاب الله في الندوة التكوينية يوم الجمعة 25 أفريل 2014

الكلمة الإفتتاحية للشيخ عبد الله جاب الله في الندوة التكوينية يوم الجمعة 25 أفريل 2014

الكلمة الإفتتاحية التي ألقاها الشيخ عبد الله جاب الله في بداية الندوة التكوينية لمناضلي و إطارات جبهة العدالة و التنمية بالمقر الوطني ببابا حسن بالجزائر العاصمة يوم الجمعة 25 أفريل 2014 صباحا، و ذلك بحضور الصحافة الوطنية.

النائب عن جبهة العدالة و التنمية لخضر بن خلاف على قناة المغاربية حول الحراك في منطقة القبائل

النائب عن جبهة العدالة و التنمية لخضر بن خلاف على قناة المغاربية حول الحراك في منطقة القبائل

النائب عن جبهة العدالة و التنمية لخضر بن خلاف على قناة المغاربية حول الحراك في منطقة القبائل بعد فرض العهدة الرابعة

تدخل النائب عن جبهة العدالة و التنمية لخضر بن خلاف على قناة النهار حول رسالة الرئيس الأخيرة 23/04/2014

تدخل النائب عن جبهة العدالة و التنمية لخضر بن خلاف على قناة النهار حول رسالة الرئيس الأخيرة 23/04/2014

تدخل النائب عن جبهة العدالة و التنمية لخضر بن خلاف على قناة النهار حول رسالة الرئيس الأخيرة 23/04/2014

تصريح النائب عن جبهة العدالة و التنمية لخضر بن خلاف على قناة العصر حول رئاسيات 2014

تصريح النائب عن جبهة العدالة و التنمية لخضر بن خلاف على قناة العصر حول رئاسيات 2014

النائب عن جبهة العدالة و التنمية لخضر بن خلاف على قناة العصر حول نتائج رئاسيات 2014 و التزوير الفاضح

النائب لخضر بن خلاف خلال الندوة الصحفية لتنسيقية الأحزاب المقاطعة للرئاسيات

النائب لخضر بن خلاف خلال الندوة الصحفية لتنسيقية الأحزاب المقاطعة للرئاسيات

النائب السيد لخضر بن خلاف عن جبهة العدالة و التنمية خلال الندوة الصحفية لتنسيقية الأحزاب المقاطعة للرئاسيات الجمعة 11 أفريل 2014

development by joommaster team.

إستطلاع

قناة الجبهة على اليوتيوب

تابع جديدنا على قناة جبهة العدالة و التنمية

و شارك بتعليقاتك و تقييماتك و اقتراحاتك

المتواجدون الآن

حاليا يتواجد 19 زائر  على الموقع
النص الكامل للبيان التأسيسي لجبهة العدالة و التنمية PDF طباعة إرسال إلى صديق
وثائق و بيانات
الأربعاء, 07 مارس 2012 18:24

بسم الله الرحمن الرحيم

جبهة العدالة والتنمية

البيان التأسيسي

مقدمة

لقد مضى على استقلال الجزائر عقود من الزمن ولم يتحقق للشعب حلمه في إقامة دولة بيان أول نوفمبر، فلا صفة الجمهورية تحققت على الوجه الصحيح، ولا صفة الديمقراطية تحققت بخصائصها وقواعد عملها، ولا صفة الاجتماعية روعيت حق الرعاية، ولا المبادئ الإسلامية حكّمت في ما أتُّخذ من إجراءات أو سُنَّ من قوانين... أو اعتُمد من برامج وسياسات.

وبعد أكثر من عشرين سنة من الإعلان عن التحول الديمقراطي في دستور فبراير 1989 وجد الشعب نفسه يتخبط في سياسات العدوان على ثوابته والظلم لحقوقه وحرياته. لقد انقطعت به الوسائل السياسية التي جربها خلال ما سلف من أيامه؛ فوجد أن الأحزاب بفعل النظام وتدبيره مجرد ديكور، وأن إرادته في الانتخابات ليست محترمة، وأن الإدارة ليست محايدة، وأن القضاء ليس عادلا، وأن التعليم قاصر عن إيجاد المثقف الصالح، وأن الإعلام أداة إثارة، وأن المساجد في غالبها ممنوعة من أداء دورها الرسالي.

وانقطعت به الوسائل المالية؛ فالأجور والضرائب والرسوم قائمة على غير موازين العدل والمساواة والتوازن، والتجارة والصناعة والفلاحة وأعمال البناء وأعمال الإدارة والقضاء خاضعة لسلطان الرشوة والمحسوبية، ومداخيل الجزائر من العملة الصعبة مقصورة أساسا على الطاقة "بترول وغاز"، فانتشرت بسبب كل ذلك أنواع من الفساد الخلقي والسلوكي؛ وأضحى معظم أبناء الشعب في ضيق عيش وضعف حال، وما حالات التوتر الكثيرة التي تعرفها البلاد إلا نُذُر ثورة مقبلة لا تتوقف إلاّ بإسقاط النظام وإقامة بديل آخر تختفي فيه سياسات النظام الحالي وممارساته، وتحل محلها سياسات العدالة والحرية والمساواة والوفاء لبيان أول نوفمبر إذا استمر الحال على ما هو عليه.
و من أجل تجاوز هذا الاحتمال و المساهمة الجادة و المسؤولة في خدمة التحول السلمي و المتدرج للنظام في البلاد مما هو عليه إلى نظام يخضع لمنطق الحق والعدل كان بروز جبهة العدالة والتنمية.

1- إننا نعلم كغيرنا أن الساحة الجزائرية فيها الكثير من الأحزاب التي تطلب ودّ الأمة وتسعى في كسب رضاها، وبعد كل التجارب التي عاشتها مع تلك الأحزاب وذاقت فيها مرارات عدم الوفاء وأنواعا من التحايل والمكر، آن لها اليوم أن تميّز بين أصحاب المبادئ وأصحاب المنافع الشخصية، وأن تفرق بين من تأسس لخدمة أشخاص أو نظام أو فئة، وبين من تأسس لخدمة دين ووطن وأمّة، وأن تميّز بين من ينشر العلمانية ويشجع الارتماء في أحضان التغريب والعولمة، ويدعو للقطيعة مع ماضي الأمة وتاريخها الحافل بالأمجاد، وبين من يؤمن بالإسلام كما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم ويشجع الارتماء في أحضانه وحسن الالتزام به، ويدعو للاعتزاز بماضي الأمة وتاريخها المجيد والاستفادة منه ومن التجارب النافعة في بناء الحاضر والتخطيط للمستقبل.
إن الواجب على الأمة بعد أن تميز هؤلاء عن هؤلاء أن تلتف حول أصحاب المبادئ وتضع ثقتها فيهم وتتخلى عن أصحاب المصالح الذين جعلوا السياسة مصالح تحميها وتحكمها القوة.
لقد جربت الأمة أصحاب المصالح فلم تر منهم إلا ما يسوؤها، ولا يلدغ المؤمن من جحر واحد مرتين، وقد جاءت جبهة العدالة والتنمية لتكون أداة الأمة في الدفاع عن دينها ولغتها وتاريخها، وفي خدمة مصالحها والتكفل الحسن بانشغالاتها المشروعة في حياة طيبة كلها عزة وكرامة.
وإننا إذ نعلن اليوم تعثر تلك المساعي نؤكد على أن أيادينا تظل ممدودة لكل مسعى جاد في جمع الكلمة على الحق وتوحيد الفصائل على المصلحة العامة للدين والوطن والأمة، لأننا نؤمن أن من أهم مقاصد هذا الدين وقواعده العظيمة تأليف قلوب المسلمين، وجمع كلمتهم وصلاح ذات بينهم؛ قال تعالى : (فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَصْلِحُوا ذَاتَ بَيْنِكُمْ) [الأنفال 1]، ونعتقد أننا نعيش عهدا تزداد فيه الحاجة إلى الاتحاد وجمع الكلمة وتتأكد، وإذا لم يحالفنا التوفيق اليوم لتحقيق الوحدة فإننا نرجو أن لا نحرم ثواب من سعى إليها بصدق، ويعلن عن بقاء يده ممدودة لكل راغب في التعاون على انجاز هذا المشروع الأمل بجد ووفاء.
ويكفي هذا عذرا للذهاب اليوم في تأسيس هذا البديل؛ لا لنضيف به رقما جديدا إلى ساحة العمل السياسي، ولكن لنرسِّم به عملا كان قائما منذ زمن بعيد نواصل به ومن خلاله العمل في ميادين الإصلاح المختلفة ومنها الإصلاح السياسي والإداري والتربوي والإصلاح الاجتماعي والاقتصادي، والبناء الديمقراطي التعددي الصحيح، وإننا نحتاج لإقامة هذا المولود والتمكين له إلى التحلي بالخلال الحميدة؛ وفي مقدمتها الصبر والمعاملة الفاضلة والبلاء الحسن مع الإخلاص والتجرد في العمل لله رب العالمين، لأن المهمة ثقيلة والطريق كأداء.
إن التاريخ يشهد على أنّه ما تماسك أصحاب الحق واعتصموا بحبل الله سبحانه، وضحوا بأموالهم وأنفسهم، وثبتوا على مبادئهم وأتقنوا الأخذ بالأسباب، وأقاموا الشريعة في حياتهم وعلاقاتهم، وأخلصوا في أعمالهم لله تعالى؛ إلا عزّوا وانتصروا ووقاهم الله شرَّ أعدائهم، وما شك أصحاب الحق في بعضهم بعضا، وبخلوا على دعوتهم بالمال والنفس والجهد، وسعوا فيما بينهم بالنميمة والغيبة والشقاق، ووثقوا في أعدائهم أو خصومهم، واستمعوا إلى مشورتهم واتخذوا من بعضهم بطانة وأصدقاء وخبراء ومستشارين، وتنازلوا عن مبادئهم كسبا لودهم واتقاء لشرهم أو طلبا للدنيا التي عندهم إلاّ كتب الله عليهم الهزيمة ومكَّن لأعدائهم فيهم، وفي التجارب التي عشناها وذقنا مراراتها عبرة وعظة، فأرجو الابتعاد عن المعاصي والتقليل من الأخطاء وحسن الاجتهاد في الطاعة والإخلاص، حتى نكون كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضا، وكالغيث النافع الذي يطعم من جوع ويروي من ضمأ.

إننا نريد أن نساهم بجد في إصلاح أحوال الأمة وأوضاع الدولة حتى تسود مبادئ الحق والعدل، ونحرص على احترام مقومات شخصية الأمة وموروثها الحضاري والثقافي، ونريد إقامة دولة جزائرية جامعة بين الأصالة والمعاصرة والتجدد، ومتوفرة على نظام حكم ديمقراطي تعددي يتمتع بالفصل الحقيقي بين السلطات، وتتوفر فيه ضمانات الممارسة السياسية للجميع، وتعلى فيه مبادئ سيادة القانون وحياد الإدارة والتداول السلمي على الحكم عن طريق الانتخابات الحرة والنـزيهة، ونريد تحسين تنمية الثروة وتحقيق العدل في توزيعها، وإزالة صور الظلم في الإدارة والقضاء، وفي سياسة الضرائب والرسوم وفي ملف الأجور، وتشجيع التجارة والاستثمار، ونريد تحقيق العدل في الرعاية الاجتماعية والدفع في اتجاه تحسين مستوى معيشة المواطنين بما يضمن التكفل باحتياجاتهم، وإيلاء الفئات العاجزة والمحرومة والمستضعفة عناية خاصة، ونريد حسن العناية بالجالية الجزائرية في المهجر، وأن تكون للجزائر مكانتها اللائقة بها في السياسات الإقليمية والقارية والدولية، وفي مقدمة ذلك الحضور المشهود في الدفاع عن قضايا الأمة وبخاصة فلسطين بحكم أحكام الدين ووشائج القربى، إلى غير ذلك من ميادين النضال وقضاياه التي تحتاج إلى بروز قوة سياسية جامعة بين قوة التأطير وواقعية البرنامج وسعة الانتشار.
إن مثل هذه الإصلاحات كفيلة بتحقيق جملة من الأهداف الكبرى منها:
‌أ) جعل جهاز الحكم والإدارة يتوفر على الشرعية الكاملة، ويتمتع بالقوة والفاعلية والمرونة والاستقرار، ويسهر على خدمة الصالح العام والانتصاف للمظلوم من الظالم، متحررا من ظاهرة التبعية المذلة للحاكم، ومن الرشوة والمحسوبية والروتين والمحاباة وازدواجية المعايير، فاتحا الباب أمام خصائص الكفاءة والقدرة والأمانة في تولي الوظائف العامة والاضطلاع بالمسؤوليات المختلفة لا يخضع في ذلك إلا للدستور وقوانين البلاد.
‌ب) بناء مجتمع متشبع بتقاليد ثقافة الشورى والديمقراطية؛ له وعي بحقوقه وواجباته، وبالطريق الذي يسلكه في أداء الواجبات وتحصيل الحقوق، مجتمع صالح يعلي من قيم الأخلاق والقيم الفاضلة، ويحرص على تنشئة الأفراد تنشئة صالحة، تجعل منهم أقوياء في دينهم وأخلاقهم ومعارفهم ومهاراتهم، مجتمع يمارس ديمقراطية تعددية نابعة من واقعه وموروثه الحضاري والثقافي، وملبية لطموحاته وأغراضه المشروعة في السلطة والثروة.
‌ج) تقوية روابط وحدة الأمة الجزائرية، وتعميق الشعور لدى عربها وأمازيغها بالماضي المشترك والمصير الواحد، وتقوية القناعة بينهم بوجوب التعاون من أجل أن تكون الأمة في سلام مع نفسها، تعيش في انسجام وشراكة كاملة وعادلة ومتوازنة، يتنافس أبناؤها على خير الجزائر ضمن مبادئ الدين وقواعد الدستور وأحكام القانون، وبولاء سياسي صادق للأمة والوطن.
‌د) بناء مجتمع متمكن من العلوم والتكنولوجية قادر على الإبداع والابتكار، يتطلع دائما إلى ما هو أفضل في ميادين التقدم المدني ومجالات التطور الاجتماعي؛ مجتمع لا يغرق في الاستهلاك وإنما يساهم في البناء والتقدم، فيكون إضافة ايجابية لحضارة العلم والمدنية.

2- إن الوضع في ساحة العمل الحزبي يحتاج إلى إصلاح، وفيه علل يجب أن تزاح، ونقائص يجب أن تعالج، وتوافه من الأفكار والممارسات يجب أن تلغى، وقد جاءت جبهة العدالة والتنمية اليوم لتكون نموذجا عمليا قويا للعمل الحزبي الذي يتقن المزاوجة بين فقه النص وفقه الواقع، وبين احترام المبادئ وحسن الاستفادة من الظروف، وبين إتباع القانون الشرعي ولزوم مبدأ الإجماع أو الأغلبية، وممارسة الحق في الاجتهاد والنظر، وأنه يتطلع إلى أن يجعل من نفسه إطارا للشباب المثقف والإطارات الواعية وجميع المؤمنين بالتغيير؛ الذين يتطلعون إلى الكمال ويحرصون على أن تنفق أعمارهم في العمل الجاد والمفيد؛ خدمة للدين وإصلاحا لأحوال الأمة ورفعا لصور الظلم الواقع عليها.

3- إن الانقسام الموجود، مثلا - في ساحة التيار الإسلامي- وما جرّه من تلاسن، وما جرّه التلاسن من أحقاد، وما جرّته الأحقاد من تضييع لمصالح التيار والأمة - حملنا على السعي الجاد لإزالته فاقتطعنا في المرحلة الأخيرة فقط أكثر من ثلاث سنوات من أعمارنا، قصرنا جهودنا فيها على محاولة جمع شمل بعض فصائله بالعمل الجدي الذي يسد أبواب الأحقاد والتدابر، ويفتح أبواب التسامح والتعاون، ويفيد في استيعاب الطاقات المختلفة ويجيد توظيفها في خدمة أهداف التيار في الدين والوطن والأمة، وقد قدمنا كل ما نستطيع من تنازلات، وأبدينا الاستعداد للقبول بأي شكل تنظيمي جاد يتم ترسيخه في مؤتمر جامع وعاجل، ولكن للأسف الشديد باءت جميع المحاولات بالفشل. 5- إن جبهة العدالة والتنمية هي الامتداد الحقيقي لسياسات ومواقف الحركة في مراحلها المختلفة، وقد جاءت اليوم بهذه التسمية لتواصل النضال من أجل إصلاح أحوال الأمة خدمة للإسلام والجزائر.

إن مبادئ النضال وقضاياه وأهدافه - التي ذكرناها مختصرة على سبيل المثال لا الحصر - تبيّن بوضوح أننا نريد من هذه الجبهة أن تكون إطارا لصلاح الأفراد وسبيلا لإصلاح أحوال الأمة والدولة، وتغيير الواقع البائس الذي فرض علينا عقودا من الزمن، وإننا ندرك كل الإدراك حجم الصعوبات التي تعترض سبيلنا في هذا النضال، ولكننا نعتقد أن هذا الوضع ليس قدرا محتوما لا يتغير ولا يتبدل، بل هي مرحلة آيلة للزوال، فالثابت من سنن الله تعالى هو أن الأسباب مقدمات للنتائج، والصراع الدائر اليوم في بلادنا محكوم بهذا القانون ودائر في مداره وجار على السنن التي يقتضيها التدافع البشري في الحياة على مقدار من حالنا وقدرتنا وظروفنا، وما حصل في تونس ومصر، ويجري اليوم في بلاد عربية أخرى خير مثال، فالجزائر ليست استثناءًا، وأملنا أن يقع التغيير الشامل والعميق بإرادة المسؤولين والنخب السياسية والفكرية التي تزخر بها الجزائر، وأن تكون حركتنا ضمن القائمين بالتغيير خدمة للإسلام والجزائر.

نداءات خمس

إن جبهة العدالة والتنمية هي الامتداد الصحيح لفكر ونضال الحركات السابقة منذ التأسيس الأول سنة 1974 مرورا بجمعية النهضة وانتهاء بحركة الإصلاح، ولذلك فإننا نتوجه اليوم في هذا التجمع التأسيسي بنداءات خمس:
الأول / نداء إلى أصحاب الفضل ورفقاء درب الدعوة والعمل السياسي أينما وجدوا؛ ندعوهم بكل صدق وحب إلى التعاون على بناء مشروعهم الجديد الذي يجسد الاستمرارية الحقيقية لما ناضلوا من أجله خلال فترات هامة من حياتهم، فالحزب كما تعلمون ليس اسما ولكنه مشروع وبرنامج وسياسات ومواقف ورموز، وكل هذا موجود في التشكيلة الجديدة.
إن قوة هذا المشروع الذي ندعوكم للتعاون على بنائه تكمن في وضوح الرؤية لدى رجاله ونظافة تاريخهم ومواقفهم، وقوة إرادتهم في إنجاح مشروعهم، وجمال تضحياتهم من أجل مشروعهم المتجدد وثباتهم على المبادئ التي يدعون إليها ويناضلون من أجل التمكين لها، ومثل هذه الخلال تجعل الأمة تثق فيهم وتلتف حولهم، فلا تخيبوا آمالها فيكم ولا تقعدوا برجائها في تعاونكم وتضحياتكم، فأنعشوا آمالها وقووا معنوياتها بالجد في العمل والسعي في جعل هذا الإطار فضاء سياسيا لجمع الكلمة وتوحيد صف الصادقين في دعوتهم ونضالهم خدمة للدين وإعزازا للوطن والأمة.
الثاني/ نداء إلى أبناء التيار الإسلامي والوطني؛ أولئك الذين عندهم القناعة بوجوب العمل السياسي والإصلاح الاجتماعي ويعتبرون ذلك واجبا كسائر الواجبات الأخرى التي نيط بها صلاح الدنيا وفلاح الآخرة، والذين عندهم عزيمة الصبر وروح مدافعة الشر بالخير، والذين يعرفون عمق الأزمة التي تعيشها البلاد ويؤمنون بالحاجة إلى الإصلاح الشامل والعميق، ويملكون القدرة والإرادة على العمل من أجل جزائر جامعة بين الأصالة والمعاصرة والتجدد، نتوجه إلى هؤلاء ندعوهم إلى الإقبال على هذا الفضاء السياسي الذي أنشئ من أجل خدمة تلك الأهداف للتعاون على تحقيقها.
الثالث/ نداء إلى شباب الأمة ذكورا وإناثا؛ إن تجارب الماضي وحقائق الحاضر في الربيع العربي تجمع حول كون الشباب في كل أمة هم أداة تغيير أوضاعها وإصلاح أحوالها وعماد نهضتها، ولذلك فإننا ندعوه إلى الالتفاف حول جبهة العدالة والتنمية لنتعاون جميعا على تحرير البلاد من الاستبداد والاستغلال والاحتكار، ونصرة المجهودات المبذولة من أجل الشرعية والحرية والعدالة والمساواة وفاء للدين والشهداء وطلبا لحياة طيبة كلها عزة وكرامة.
الرابع/ نداء إلى المرأة ؛ إن التاريخ يشهد أن المرأة الجزائرية قد أدت واجباتها المختلفة داخل الأسرة وفي المجتمع بكل إتقان فكان لذلك أبلغ الأثر في الانتصارات التي تحققت لهذه الأمة، واليوم وقد أصبحت المرأة تشكل أغلبية المجتمع وأصبح لها دور عصبي في مسيرة النهضة والبناء، وجب علينا أن ندعوها في أول تجمع لجبهة العدالة والتنمية لتلتف حولها وتضم جهدها إلى جهد بقية أعضائه خدمة لمشروع التغيير والإصلاح الذي ألزمت الجبهة نفسها به.
الخامس/ نداء إلى الأمة الجزائرية؛ نقول لها إن هذه الجبهة تستمد قوتها منكِ، فأنتِ الزاد والمدد، وأنت العدة والعدد، وما نحن إلا مقدمة وطليعة، فوفري الحماية لنا واحتملي هذا المولود ليشب ويقوى بالوسائل المختلفة التي تمتلكينها، فمن أجلك كان ومن أجلك يريد أن يناضل، وبك بعد الله تعالى يقوى على أداء وظيفته في التغيير والإصلاح وتحقيق أهدافه في العدالة والتنمية.

خاتمة و تعهد

وإنني وإخواني الذين بادروا بتأسيس جبهة العدالة والتنمية عاقدون العزم على سد منافذ الشيطان إلى أنفسنا، والتضحية من أجل أن يشبّ هذا المولود؛ حتى يكون أداة الأمة في قيادة نضالاتها في التغيير والإصلاح، فأرجو أن تجد نداءاتنا صداها لدى الموجهة إليهم حتى تتعزز قدراتنا على الاضطلاع الحسن بما يمليه علينا مشروعنا وتفرضه علينا طبيعة التحديات المفروضة علينا.
وفي الأخير يسعدنا أن نعلن، باسمكم وباسم كل محبيكم ومحبي مشروعكم؛ الراغبين في تغيير أحوال أمتكم حتى تعود إلى الاعتزاز بقيمها وثوابتها الوطنية وأحضان الأمن والاستقرار والشرعية.
نعلن عن تأسيس جبهة العدالة والتنمية، التي ستواصل سيرها بكم و بالأمة من ورائكم نحو إقامة جمهورية جزائرية ديمقراطية و اجتماعية ذات سيادة في إطار المبادئ الإسلامية.

ع/ المؤسسين


رئيس الهيأة التأسيسية لجبهة العدالة والتنمية


الشيخ عبد الله جاب الله

 

مقالات و آراء

الندوة الثانية للمعارضة

News image

الندوة الثانية للمعارضة الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، أيها الإخوة أيتها الأخوات ؛ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، خص الله تعالى أمة الإسلام برسالة موصوفة بكل صفات...

مقالات و آراء

المزيـــد

حول تفجيرات باريس..

News image

حول تفجيرات باريس.. بسم الله الرحمن الرحيم، هذا الموضوع من المواضيع التي أضحت غامضة عند الناس بسبب الغربة الثقافية والإسلامية التي عليها الناس من جهة، وبسبب

مقالات و آراء

المزيـــد

جبهة العدالة والتنمية تبارك مبادرة لم الشمل

News image

نداء مبادرة لم الشمل   بسم الله الرحمن الرحيم نداء إلى أبناء المشروع الإسلامي من أجل التحاور والتشاور حول الواقع والمستقبل

مقالات و آراء

المزيـــد

خلفيات خيار الناخب الأمريكي في الإنتخابات الرئاسية الأمريكية دراسة استطلاعية لحقيقة التركيبة الإنتخابية الأمريكية

News image

دراسة استطلاعية تحليلية شاملة تطرقت لخلفيات خيار الناخب الأمريكي في إنتخابات الرئاسة الأمريكية لسنة 2012، إعتمدت الدراسة على متغيرين إثنين هما الدين و الحريات، إذ يشكل هاذين المتغيرين أهم المرتكزات...

مقالات و آراء

المزيـــد

منطق العلم والكفاءة والخبرة على حساب منطق المال أو (الشكارة)

News image

أكد الشيخ عبد الله جاب الله رئيس جبهة العدالة والتنمية أن المنهجية المتبعة من طرف الجبهة تعتمد أساسا على عنصرين في اختيار المترشحين أولها اللامركزية في وضع قوائم المترشحين من...

مقالات و آراء

المزيـــد

جبهة العدالة والتنمية نحو التأسيس لتحول ديمقراطي سليم في الجزائر

News image

يشير التعريف العلمي لجبهة العدالة و التنمية، برئاسة الشيخ عبد الله جاب الله، و الذي يميز الجبهة عن غيرها من القوى السياسية الأخرى - "جبهة العدالة و التنمية تنظيم ...

مقالات و آراء

المزيـــد

وثائق و بيانات

تعزية

News image

جبهة العدالة والتنمية الجزائر في: 24 ديسمبر 2015 رئيـس الجبهة إلى عائلة الفقيد المجاهد حسين آية أحمد

وثائق و بيانات

المزيـــد

بيان

News image

اجتمعت التنسيقية من أجل الحريات والانتقال الديمقراطي اليوم الاثنين 02 مارس 2015 بمقر التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية لدراسة تطورات الأوضاع في عين صالح وقد خلصت إلى مايلي: ....

وثائق و بيانات

المزيـــد

بيان رئيس الجبهة حول مصر

بسم الله الرحمن الرحيم الجزائر في:   07 شوال 1434 الموافق لـ 14 أوت 2013 جبهة العدالة والتنمية EL ADALA الرئيـس بيـــــــــــــان الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، لقد سمع...

وثائق و بيانات

المزيـــد

دليل مراقب جبهة العدالة و التنمية في الإنتخابات التشريعية

News image

مقدمة: إن  الحرص على متابعة العملية الانتخابية و مراقبة كل مراحلها و خاصة على مستوى مكاتب ومراكز التصويت، و تجنيد المواطنين لحضور عملية فرز الأصوات ،و جمعها ومتابعة العملية على...

وثائق و بيانات

المزيـــد

البرنامج الإنتخابي لجبهة العدالة و التنمية لتشريعيات 10 ماي 2012

News image

جبهة العدالة والتنمية EL ADALA برنامج الحملة الانتخابية لتشريعيات 10 ماي 2012 بسم الله الرحمن الرحيم البرنامج الانتخابي مقدمة: الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد رسول الله سيد...

وثائق و بيانات

المزيـــد

النص الكامل للبيان التأسيسي لجبهة العدالة و التنمية

News image

بسم الله الرحمن الرحيم جبهة العدالة والتنمية البيان التأسيسي مقدمة لقد مضى على استقلال الجزائر عقود من الزمن ولم يتحقق للشعب حلمه في إقامة دولة بيان أول نوفمبر، فلا...

وثائق و بيانات

المزيـــد

من نحن؟

News image

إن جبهة العدالة و التنمية تنظيم سياسي إصلاحي شامل مفتوح لكل أبناء الأمة المؤمنين بواجب التعاون على التمكين للإسلام و التنمية للوطن و العدل في رعاية مصالح الأمة و...

وثائق و بيانات

المزيـــد

حول دعوة بعض من ينتسبون للتنسيقية مجموعة 19 للالتحاق بالتنسيقية

News image

حول دعوة بعض من ينتسبون للتنسيقية مجموعة 19 للالتحاق بالتنسيقية

وثائق و بيانات

المزيـــد

أنشطة الجبهة

لقاء وطني

News image

نظم المكتب الوطني يوم الجمعة 29 جويلية 2016  لقاءا وطنيا للتشاور  لشباب العدالة والتنمية بالمقر

النشاطات الداخلية

المزيـــد

لقاء مسؤولي الولايات

News image

نظم المكتب الوطني لجبهة العدالة والتنمية لقاءا ولائيا لمسؤولي الولايات تحت إشراف رئيس الجبهة الشيخ عبد الله جاب الله يوم الجمعة 21 رجب 1437 الموافق ل29 أفريل 2016 بالمقر...

النشاطات الداخلية

المزيـــد

دورة مجلس الشورى الوطني

News image

افتتحت دورة مجلس الشورى الوطني العادية بالمقر الوطني لجيهة العدالة والتنمية اليوم الجمعة 8 رجب 1437 الموافق 15 أفريل  2016 بكلمة مدخلية لرئيس الجبهة

النشاطات الداخلية

المزيـــد

بيان

News image

جبهة العدالة و التنمية EL Adala مجلس الشورى الوطني بيـــان إن مجلس الشورى الوطني لجبهة العدالة والتنمية المجتمع في

تصريحات و ندوات

المزيـــد

وفد حركة حماس في ضيافة جبهة العدالة والتنمية

News image

نظمت جبهة العدالة والتنمية برئاسة الشيخ عبد الله جاب الله البارحة الثلاثاء 12-04-2016 مادبة عشاء  

النشاطات الشعبية

المزيـــد

دورة مجلس الشورى الوطني

News image

تنعقد يوم الجمعة 8 رجب 1437 الموافق 15 أفريل 2016 الدورة العادية لمجلس الشورى الوطني لجبهة العدالة والتنمية بالمقر الوطني بابا حسن الجزائر العاصمة

النشاطات الداخلية

المزيـــد

ندوة صحفية

News image

عقد الشيخ عبد الله جاب الله رئيس جبهة العدالة والتنمية ندوة صحفية بمقر الجبهة يوم الحميس 27 ربيع الأول 1437 الموافق ل07 جانفي 2016 لعرض قراءة الجبهة  ...

تصريحات و ندوات

المزيـــد

قراءة في مشروع التعديل الدستوري

News image

قراءة في مشروع التعديل الدستوري الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه. إن الدساتير في العالم

تصريحات و ندوات

المزيـــد

ندوة صحفية لرئيس جبهة العدالة والتنمية الشيخ عبد الله جاب الله

News image

ندوة صحفية لرئيس جبهة العدالة والتنمية الشيخ عبد الله جاب الله حول المشروع التمهيدي لتعديل الدستور يوم الخميس 07 جانفي 2016 على الساعة 11.00 صباحا بالمقر الوطني بابا احسن...

تصريحات و ندوات

المزيـــد

ندوة ممثلي المكاتب الولائية

News image

الشيخ عبد الله جاب الله يلقي كلمة الافتتاح في ندوة الواقع والآفاق

النشاطات الشعبية

المزيـــد

;وفد الجبهة في مقر الأفافاس

News image

وفد جبهة العدالة والتنمية بقيادة الشيخ جاب الله بمقر جبهة القوى الإشتراكية

النشاطات الشعبية

المزيـــد

اللقاء الوطني لممثلي المكاتب الولائية

News image

ينظم المكتب الوطني لقاء وطنيا لممثلي المكاتب الولائية وذلك يوم السبت 14 ربيع

النشاطات الداخلية

المزيـــد

تعزية

News image

جبهة العدالة والتنمية الجزائر في: 24 ديسمبر 2015 رئيـس الجبهة إلى عائلة الفقيد المجاهد حسين آيت أحمد  

تصريحات و ندوات

المزيـــد

نواب الجبهة يتصدون لقانون العار قانون المالية

News image

بـيــــان المجموعة البرلمانية لجبهة العدالة والتنمية حول قانون المالية والميزانية لسنة 2016 المجموعة البرلمانية الجزائر: يوم الاحد29نوفمبر2015  

النشاطات الشعبية

المزيـــد

بيان دورة مجلس الشورى الوطني

News image

بيـــان إن مجلس الشورى الوطني لجبهة العدالة والتنمية المجتمع في دورته العادية بتاريخ: 18 محرم 1437 هـ الموافق لـ: 01 نوفمبر 2015 بالمقر الوطني بالجزائر العاصمة

النشاطات الداخلية

المزيـــد